خبير اتصال يحلل حوار ميسي: البرغوث غاضب ومستسلم

شارك مع أصدقائك
حلل دكتور مارتن أوفجيرو، خبير الاتصال غير اللفظي، لغة جسد الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم باريس سان جيرمان، خلال إجراء حوار بالفيديو مع صحيفة “سبورت” الإسبانية.


وتحدث ميسي في ذلك الحوار عن تركه برشلونة والأنباء غير الصحيحة التي تقال عنه والدعم الذي حصله عليه من لاعبي البارسا عند المغادرة.

وقال أوفجيرو، في تصريحات أبرزها برنامج “الشيرنجيتو” الإسباني: “يشعر ميسي بضغوط شديدة من الغضب عندما قال إن كلمات لابورتا تؤذيه، كما أن شكل ليو يوصل رسالة أنه لا يستحق هذه الكلمات”.

وكان خوان لابورتا، رئيس برشلونة، قال إنه توقع استمرار البرغوث مع البارسا بشكل مجاني.

ورد ميسي في الحوار: “لم يطلب مني أحد أن ألعب مجانًا ولكن في نفس الوقت يبدو لي أن الكلمات التي قالها الرئيس ليست في محلها. لقد آذتني هذه الكلمات لأنني أعتقد أنه لا يحتاج لقولها، إن الأمر مثل الحصول على الكرة وعدم تحمل عواقبها. هذا يجعل الناس يفكرون أو يولد نوعًا من الشك الذي أعتقد أنني لا أستحقه”.

وأضاف خبير الاتصال: “أظهر ميسي الرفض والاستسلام عندما سئُل عما إذا كان يشعر بالدعم”.

وسئل ميسي في الحوار: “هل شعرت بدعمهم عندما غادرت؟ هل خيب ظنك أحد؟ لا.. ليست هناك خيبة أمل لأنني أعرفهم جميعًا عن ظهر قلب. أولئك الذين توقعت مساعدتهم ساعدوني بالفعل. لقد فاجأتهم كما حدث لي أيضًا. لقد كانوا بجانبي ودعموني في جميع الأوقات”

اترك تعليقاً