طموح الفراعنة أم انتفاضة صقور الجديان.. من يكسب الرهان؟

شارك مع أصدقائك

يسدل الستار غداً الأربعاء على منافسات المجموعة الرابعة، ببطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حالياً في الكاميرون، بمواجهة عربية خالصة وديربي مثير لأبناء وادي النيل بين منتخبي مصر والسودان في تمام الساعة التاسعة مساءً بتوقيت الدولتين.

ويلعب في نفس التوقيت منتخب نيجيريا ضد غينيا بيساو في الجولة الأخيرة بنفس المجموعة.

من يكسب الرهان في ديربي وادي النيل بين مصر والسودان؟ korafoot.com يسرد بعض الجوانب الفنية التي ترسم تفاصيل هذه المواجهة:

مواجهات تاريخية

تبقى مواجهات منتخبي مصر والسودان ذات طابع تاريخي ولها علامات لا تنسى في تاريخ كأس الأمم الأفريقية تحديداً.

ويسجل التاريخ أن أول مباراة في تاريخ كأس الأمم الأفريقية كانت بين مصر والسودان يوم 10 فبراير/شباط 1957 بالعاصمة السودانية الخرطوم وفاز وقتها الفراعنة بنتيجة 2-1 بهدف رأفت عطية من ضربة جزاء والديبة وأحرز لمنتخب السودان برعي بشير.

وحسم أيضاً منتخب مصر مواجهة السودان في نسخة 1959 بنتيجة 2-1 بهدف قاتل لعصام بهيج وفاز باللقب القاري كما أنهما تعادلا في نسخة 1963 بهدفين لكل منهما.

وحقق منتخب السودان فوزه الوحيد على الفراعنة بالبطولة القارية في نصف نهائي نسخة 1970 بنتيجة 2-1 بينما تقابل المنتخبان في آخر مناسبة بكأس الأمم الأفريقية 2008 وفاز الفراعنة بنتيجة 3-0.

طموح الفراعنة

يتسلح منتخب مصر بطموحه في البطولة القارية التي يسعى لاسترداد لقبها الغائب منذ عام 2010.

ورغم أن الفراعنة لم يظهروا بالأداء المقنع حتى الآن في النسخة الحالية إلا أن الجماهير المصرية تمني النفس بالفوز على السودان وحسم التأهل بعدما حصد المنتخب أول 3 نقاط بالتغلب على غينيا بيساو

www.korafoot.com.

This Post Has One Comment

اترك تعليقاً